قصيدة عز ورقائية حضرة بهاء الله

في مدح المحبوب سراً دون الجهر
قصيدة عز ورقائية
في جوهر روح قدسية
نازلة من قلم
حضرة بهاء الله

1- أجذبتنـي بـوارق أنـوار طـلعـــة لظهـورها كـل الشـموس تخفّـتِ
2 – كأن بروق الشـمس من نور حسـنهـا ظهـرت فـي العـالميـن وغـرّتِ
3 – لبهجتهـا مســك العمــاء تهيجـت لـرفعتهـا روح العــلاء تعلّـتِ
4 – بنفختهــا صور القيـــام تنفخـت بنفحتهـا ظـل الغـمــام تمـرّتِ
5 – للمعتهــا طـور البقــاء تظهـّرت لغـرتهـا نـور البـهــاء تجلـتِ
6 – عـن مغربهـا شمس الظهور تظهّرت عـن مشـرقها بدر الشـهور تكرّتِ
7 – وعن شـعرهـا طيب الشـمال تنفحت وعـن طرفهـا عيـن الجمال تقرتِ
8 – بنور وجههـا وجه الهـدى قـد اهتدى بنـار طلعهـا نفـس الكليـم تزكتِ
9 – لسـهم شـفرها صدر الصدور تقبلـت لوهق جعدهـا رأس الوجـود تمدتِ
10 – وغـايتي القصوى مـواقـع رجلهـا وعرش العمـاء أرض عليهـا تمشتِ
11 – وفي كـل عين قـد بكيت لوصلهــا وفي كـل نـار قـد حرقت لفرقتـي
12 – بسطت بكـل البسـط لالقـاء رجلهـا على قلبـي وهـذا مـن أول منيتي
13 – طلبت حضور الوصل في كـل وجهـة رقمت حروف القرب فوق كـل تربةِ
14 – ولـو كنت سـارعاً في وصل نورهـا رميت برمي البعد مـن بعـد قربتي
15 – وان رفعت يـداي في مـد وصلهــا بالسيف جابتني فـذاك جـزاء أحبتي
16 – وهمّـي لــم يـك إلا لوثـق عـروة وقصده لـم يك إلا لـقطـع نسـبتي
17 – قلت لهـا روحي فداك وما بي لقــاك ارحمي فـلا تكشـف عني فضيحتي
18 – ومنّي بفـرط الحـب عنـك بوصلـة ابقائـه باقيـا فـي زمـان لقديمـةِ
19 – وسـرّ ظهـور لاح مـن ظهـورهـا كـل الورى وبالأصل قامت قيـامتي
20 – وحـزن حسـين قـد احملت لحزنهـا كـور الوجـود فـي كـون قدوتي
21 – لانت رجـا قلبي ومحبـوب ســرّتي ومالـك روحي ونـوري ومهجتـي
22 – ومنّي بفوز الوصل مـن بعـد هجـرة وهبني بروح الأنس من بعـد كربتي
23 – ومـن حرقتي نـار الوقـود توقـدت ومـن زفرتي نـور الشـهود تذوتِ
24 – بحـر العمـا مـن حرِّ ظمـأي يابس ونهـر السنا لن يسقني بعض عطشتي
25 – بكــل تـراب كـل ثـار شــهدته هـا انهـا عـن دم عينـي تحكـت
26 – وعـن دمعتي بحـر المحيط كقطـرة ومـن حرقتي نـار الخليل كجـذوة
27 – ومـن حزني بحـر السـرور تجمدت وعـن همي عيـن الهمـوم تجرتِ
28 – ســنائي أغمى ضيـائـي أغشــى ونـوري اطفى مـن غـر مشـمتي
29 – عـظـامي أبـرى وجســمي أبلـى وقلبـي أحرى مـن حـر حرقتـي
30 – هــواك هبــاني وحبــك حكنـي وهجـرك ذابنـي ووصلـك منيتـي
31 – وعن سـر حزني كاد السـماء تفطرت ومن هم قلبي أرض الفـؤاد تشـقتِ
32 – وعن حـرِّ قلبي دمـع عينـي حاكيـا ومن زفر سـرّي صفر وجهي تدلتِ
33 – أحن بكـل الليـل من شـمت معذلي ألـحّ بكـل اليـوم مـن فقد نصرتي
34 – وصلـت الـى غـايـة الـذل رتبـة عـن ذكرهـا كـل اللسـان تكلـتِ
35 – حور القصور من حزن سرّي تقمصت قميص السـود فـي كـل غرفــةِ
36 – وردت بكـل الحزن فـي كـل قلبـة قبضت بكل القبض في كـل بسـطةِ
37 – ونادتني من ورائي وقالـت ان اصمت فخذ لسانك عن كـل مـا قـد تحكتِ
38 – فكـم مـن حسـين بمثلك قـد أرادني فكـم من عليّ كشبهك من احبتي
39- فكـم مـن حبيـب فوقـك قـد أحبني فكم من صفيّ كفوك من أهل صفوتي
40 – فقـد ضج في كـل الأوان ولـن يفـز بنـور الوصل لحظـاً اليّ بنظرتـي
41 – ومن مشرقي شـمس الظهور كنجمـة وعن مظهري نور البسـيط كلمعـةِ
42 – ومن نور سرّي سـرّ الوجود كنملـة ومن نار حبي نار الوقـود كقبسـةِ
43 – وعـن فطرتي فطـر الالـه تدينـت وعـن كفتي كـف السـناء تضمتِ
44 – وقد جاء أمـر الأمر من أمر ظاهـر وقد جاء عدل الحكم من عدل حكمتي
45 – وموج البحر قد كف من موج بـاطني وروح القدس قد هاج من نور بهجتي
46 – وعن نظرتي موسى البقـاء تصعقت ومـن لمعـتي طـور الجبـال تدكتِ
47 – عن نشر أمري روح النفوس تحشرت مـن نفخ روحي عظم الرميم تهزتِ
48 – وقد طاف نفس الأمر في حول بيتهـا وروح البيت قـد قام من نور طلعتي
49 – وملك معالي العلـم في البـاء سـرّة وبـاء الجهـر بالسـرّ خرّت لنقطتي
50 – كل الهدى مـن فجـر أمري قد بـدا وكـل العلى قـد أوفدت مـن وفدتي
51 – وعـن نعمتي غـنّ الطيـور كلحنـة ومـن غنّتي لحـن النحـول كرنـة
52 – شرعت بسوء الظـن عنك شـريعـة شربت بحب الغير عن دون شرعتي
53 – وجئـت بأوصـاف أتيـت بنسـبـة ورمت بأسـماء عـن سواء محجتي
54 – وصفت بنفـس ونسـبتهـا بنـفسـي هـا هـو حـدّ فالحـدّ أعظم خطئةِ
55 – رجوت بظنك وصلي هيهـات لم يكن بذاك جرى شـرط أن وفيـت توفتِّ
56 – فشرب بلاء الدهر عـن كـل كأسـة وسـقي دمـاء القهر عن دم مهجـةِ
57 – وقطع الرجـاء عـن مسّ كل راحـة وقمع القضاء عـن طمع كـل حاجةِ
58 – سفك الدماء فـي مذهب العشق واجب وحرق الحشا في الحبّ من أول بيعتي
59 – يقظ الليـالي مـن لـذع كل ملـذع وشـتم التـوالي فـي كـل يومـةِ
60 – وعـن سـنتي سـمّ الردى كشـربة وعن ملتي قهـر القضـاء كشـفقةِ
61 – خلّ دعوى الحبّ أو فارض بما جرى كذاك جرى الأمر فـي فرض سـنتي
62 – وناديتهـا سـرّاً بـأن يـا حبيبتـي وغـايـة آمـالي ومقصود سـرّتي
63 – فهـا أنا حاضر بيـن يدي قـدرتـك فهـا أنـا آمـل بمـا قـد تعـدّتِ
64 – فها أنـا طالب بكـل مـا أنـت تحب فهـا أنـا راكـن بمـا قـد تقضتِ
65 – صدري هذا راجي لأرمـاح سـطوتك وجسـمي هذا شايق لأسياف قهـرة
66 – نـارك نـوري وقـهــرك بغيتـي وبطشـك راحتي وحكمـك منيتـي
67 – فانظـر الى دمـع عيني كيف تجرّيت فاشـهد بسـرّ قلبي كيف اضمحلتِ
68 – رميت رمـاح الكـل في كـل يومـة قتلت بسـيف الـرّدّ في كـل ليلـةِ
69 – قرأت كتاب الكفر في كـل سـطـرة وفزت بسـب الكـل في كـل لحظةِ
70 – طعنت بطعن الشـرك فـي كـل آنة رمحت برمح الطـرد في كـل وقتةِ
71 – كأن بلاء الدهـر لنفسـي قـد نـزل كـأن سـيوف القهـر حدّت لجيدتي
72 – حزنـة يعقـوب وسـجنة يـوسـف وضرة أيـوب ونـــار خلـيلـةِ
73 – تأســف آدم وهـجـرة يـونـس وضجـة داود ونـوحـة نـوحـةِ
74 – وفـرقـة حـواء وحرقــة مريـم ومحنـة شـعياء وكـرب زكريـةِ
75 – من رشح حزني قد قضى لكل ما قضى وعن طفح همّي قـد بـدا كل بليـةِ
76 – فانظر بسـيري في البلاد بلا مونـس فاشـهد بأنسي في العـراء بوحشـةِ
77 – وعن فتـح عيني عين السماء تهمرت ومـن فجر قلبي فجر الأراض تلقتِ
78 – ومـن روح حزني روح البقاء تقطعت وعـن نور همّي عرش العلاء تهدتِ
79 – حمر الوجـود مـن دم قلبي تحمرّت غصن الشهود عن دمـع عيني تنبّتِ
80 – مـرّ البـلا فـي سـبيل حبك حلـوة وشـهد البقـاء من عند غيـرك مرّةِ
81 – وعـن عنقي رسـم الحديـد تعينـت ومـن رجلـي أثـر الوثيـق تبقـتِ
82 – ما مضى يوما إلا وقـد حرقـت فيـه مـن تلويـح نظـم أو تصريح نثـرةِ
83 – روحي قـد راح وقلبـي قــد ذاب وسـرّي قـد فـار من شـدّ شـدّتي
84 – بقيـت بـلا روح وقلـب ومهجــة وإبقـاء نفسي كان مـن أعظم حيرتي
85 – من علوّ سرّي قد قضى عليّ ما جرى فيـا ليت بالأصل مـا علـت فطرتي
86 – كذاك أحاطتني البلا عن كـل شطرة بذاك أبادتني القضا فـي كـل حينـةِ
87 – عرجت الـى غايـة الوحـد وحـدة وصلت الى عين اللقاء في سـريرتي
88 – وصفـك في وصف عينـي شـهدته عـن عينك في كـل طـرف حديـدةِ
89 – ان كنت بالحـد فالحـد منك ظاهـر ولـو بالوصف فالوصف منـك تبدتِ
90 – وعن كـدرتي ظلـم الليـال تحققت وعـن سـرّتي نور النهـار تصفّتِ
91 – فلا بـأس أن صرت مطـروداً لأن فـزت بالنـور العلـي يـوم بعثتي
92 – وآنست بالقـدس مـن نـور انسـه وهاجرت بالطـاء في عهـد غربتي
93 – وآمنـت بالنـور مـن نـور باطني وعارجت بالروح فـي سـرّ سرّتي
94 – أناديـك يا روح الحيـوة ان ارتحـل مـن نفس مـا بقى فيـه من بقيـةِ
95 – فيا روح العمـاء من العرش انزلـي فمـا لــك قـدر بمـقـدار ذلتـي
96 – اصاحي يـا فـؤادي أن أخـرجـي فمـا لـك من عـزّ في بـلاد ذليلةِ
97 – فيا صبري اصبر في كـل ما شـهدته في رضا حبيبك مـن شـدّ ورخوةِ
98 – بالـروح نـادتني وقـالت أن اصبـر فقـد عرفت بكل مـا أنت اسـتدلتِ
99 – دع عـنـك مـا عرفت وبــه قـد عكفـت فالشـرك عنـدي كوحـدةِ
100 – أبهى بهـاء الطور عندي كحشـوة وأسـنى ضياء النور عنـدي كظلمةِ
101 – آيـات وصفـك حـق ولكن لفتيـة آثـار نعتك صدق ولكـن لـرعيتي
102 – وانيّ لـم يزل قـد كنت في قدسـة واني لـن يحد قـد كنت في نزهـةِ
103 – فكـم من عادل قد كان عندي ظالمـاً فكـم من عالم قد كان عنـدي كجهلةِ
104 – فكم من باقي قـد كـان عندي فانيـاً فكـم مـن عارف لـن يعرف بحرفةِ
105 – فكم من عابد قـد كان عندي طاغيـاً فكـم من سـاجد لن يفز وقتاً بسجدتي
106 – زبر السماء في كـون نفسي ثابـت صحف السـنا قد أنزلت من صحيفتي
107 – ومن ذرتي شـمس المحيط تكـورت وعن قطرتي بحـر الوجود تسـبحتِ
108 – كل الغنـا من أهـل الـورى ظهـر عندي كغنـة نمـل أو كرنـة نحلـةِ
109 – كل العقول من جذب سّري تولهـت كـل النفوس عـن غنّ روحي تحيّتِ
110 – كل الالوه من رشـح أمـري تألهت وكـل الربوب عن طفح حكمي تربتِ
111 – أرض الروح بالأمـر بي قـد مشى وعرش الطور قد كان موضع وطأتيِ
112 – لنـوري نجـم الـظهـور تجليـت لـروحي شـمس السـرور تجلـتِ
113 – جوامـع آيـات لـوامـع نـزلـة مـواقـع آثـار مطـالـع قـدسـةِ
114 – جواهـر أفكـار سـواذج فـكـرة طرائـز أنـوار بـرائـز حكمــةِ
115 – من كاف أمري قد قضى لكل حكمها وعن لطف سري قد بدا كـل بديعـةِ
116 – أعرضت عن وجهي وبظنك أقبلتهـا وأجريت ماء الزعم في شريعة وهمةِ
117 – ما استقمت بنور الغيب فيمـا صنعته فـي نفسـك وكـذا ضيعت صنعتي
118 – تمسك بحبل الأمر في ظاهـر صورة تعرّف بوجه النـور في باطن غيبـةِ
119 – فاخرق حجاب القرب عنك بلا رمزة فاشـهد جمال القدس فيك بلا كشـفةِ
120 – فاسكن فان قـواة العـرش اضطرب فاصبـر لأن عيـون الغيب قد تبكتِ
121 – ومعنى وراء العلـم فيـك حجبتـه عاجز عن دركها كـل عقـل منيـرةِ
122 – لـذذ وآنس بسـرّ القـدس سـرة فـلا تفش عنهـا أن تكـون أمينـةِ
123 – لو تكشف الغطاء عن وجه ما شهدته ليفنى الوجـود فـي طـرف قريبـةِ
124 – كذاك جرى الأمر عـن عرش عزّة بذاك جرى الحكـم مـن سـرّ قدرةِ
125 – فطوبى للفائزين عن حسن وفائهـم فطوبى للواردين في شـرع بديعـةِ
126 – فطوبى للعاشقين في سفك دمائهـم فطوبى للواثقين عن حبـل عطوفتي
127 – فطوبى للمخلصين في مـا سرعوا عن كـل الجهـات في ظـل ربوبتي

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: