إلى الملكة فيكتوريا

ولدت الملكة فيكتوريا عام 1819م وجلست على عرش الإمبراطوريّة البريطانيّة عام 1837م وحين أصبحت شبه القارّة الهنديّة بكاملها تحت حكمها لقّبت “إمبراطوريّة أنكلترا والهند”

ومن خصائص عهدها إلغاء الرّقّ ومنع بيع العبيد في أنحاء مملكتها الأمر الّذي أخذ يجري في بلاد أخرى أسوة بحكومتها. 

حكمت هذه الملكة بريطانيا العظمى مدّة أربعة وستّين عاماً وتوفّيت عام 1901م

ونُقل عنها بأنّها بعد تسلّمها اللّوح المبارك قالت

إنّه إذا كان هذا الأمر من جانب الله فسوف يبقى وإلاّ فلن يكون له أيّ ضرر.

 

 

هذا هو نص اللوح المبارك

الذي أرسله حضرة بهاء الله إلى الملكة فيكتوريا

يا أَيَّتُها المَلِكَةُ فِي اللُّونْدْرَةِ أَنِ اسْتَمِعِي نِدَاءَ رَبِّكِ مَالِكِ البَرِيَّةِ مِنَ السِّدْرَةِ الإِلهِيَّةِ إِنَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ أَنا العَزِيزُ الحَكِيمُ، ضَعِي ما عَلَى الأَرْضِ ثُمَّ زَيِّنِي رَأْسَ المُلْكِ بِإِكْلِيلِ ذِكْرِ رَبِّكِ الجَلِيلِ إِنَّهُ قَدْ أَتَى فِي العَالَمِ بِمَجْدِهِ الأَعْظَمِ وَكَمُلَ مَا ذُكِرَ فِي الإِنْجِيلِ قَدْ تَشَرَّفَ بَرُّ الشَّامِ بِقُدُومِ رَبِّهِ مَالِكِ الأَنامِ وَأَخَذَ سُكْرُ خَمْرِ الوِصالِ شَطْرَ الجَنُوبِ وَالشِّمَالِ، طُوبَى لِمَنْ وَجَدَ عَرْفَ الرَّحْمنِ وَأَقْبَلَ إِلَى مَشْرِقِ الجَمَالِ فِي هذا الفَجْرِ المُبِينِ

قَدِ اهْتَزَّ المَسْجِدُ الأَقْصَى مِنْ نَسَمَاتِ رَبِّهِ الأَبْهَى وَالبَطْحاءُ مِنْ نِدَاءِ اللهِ العَلِيِّ الأَعْلَى إِذاً كُلُّ حَصَاةٍ مِنْها تُسَبِّحُ الرَّبَّ بِهذا الاسْمِ العَظِيمِ دَعِي هَواكِ ثُمَّ أَقْبِلِي بِقَلْبِكِ إِلَى مَوْلاكِ القَدِيمِ إِنَّا نُذَكِّرُكِ لِوَجْهِ اللهِ وَنُحِبُّ أَنْ يَعْلُوَ اسْمُكِ بِذِكْرِ رَبِّكِ خَالِقِ الأَرْضِ وَالسَّماءِ إِنَّهُ عَلَى ما أَقُولُ شَهِيدٌ قَدْ بَلَغَنَا أَنَّكِ مَنَعْتِ بَيْعَ الغِلْمَانِ وَالإِماءِ هذا ما حَكَمَ بِهِ اللهُ فِي هذَا الظُّهُورِ البَدِيعِ قَدْ كَتَبَ اللهُ لَكِ جَزَاءَ ذلِكَ إِنَّهُ مُوفِي أُجُورَ المُحْسِنِينَ إِنْ تَتَّبِعِي ما أُرْسِلَ إِلَيْكِ مِنْ لَدُنْ عَلِيمٍ خَبِيرٍ، إِنَّ الَّذِي أَعْرَضَ وَاسْتَكْبَرَ بَعَدَما جاءَتْهُ البَيِّناتِ مِنْ لَدُنْ مُنْزِلِ الآياتِ لَيُحْبِطُ اللهُ عَمَلَهُ إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شّيْءٍ قَدِيرٍ إِنَّ الأَعْمالَ تُقْبَلُ بَعْدَ الإِقْبالِ مَنْ أَعْرَضَ عَنِ الحَقِّ إِنَّهُ مِنْ أَحْجَبِ الخَلْقِ كذلِكَ قُدِّرَ مِنْ لَدُنْ عَزِيزٍ قَدِيرٍ،وَسَمِعْنا أَنَّكِ أَوْدَعْتِ زِمامَ المُشاوَرَةِ بِأَيادِي الجُمْهُورِ نِعْمَ ما عَمِلْتِ لأَنَّ بِها تَسْتَحْكِمُ أُصُولُ أَبْنِيَةِ الأُمُورِ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُ مَنْ فِي ظِلِّكِ مِنْ كُلِّ وَضِيعٍ وَشَرِيفٍ، وَلكِنْ يَنْبَغِي لَهُمْ بِأَنْ يَكُونُوا أُمَنَاءَ بَيْنَ العِبادِ وَيَرَوْنَ أَنْفُسَهُمْ وُكَلاءَ لِمَنْ عَلَى الأَرْضِ كُلِّها هذا ما وُعِظُوا بِهِ فِي اللَّوْحِ مِنْ لَدُنْ مُدَبِّرٍ حَكِيمٍ وَإِذا تَوَجَّهَ أَحَدٌ إِلَى المَجْمَعِ يُحَوِّلُ طَرْفَهُ إِلَى الأُفُقِ الأَعْلَى وَيَقُولُ يا إِلهِي أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الأَبْهَى بِأَنْ تُؤَيِّدَنِي عَلَى ما تَصْلُحُ بِهِ أُمُورُ عِبادِكَ وَتُعْمَرُ بِهِ بِلادُكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، طُوبَى لِمَنْ يَدْخُلُ المَجْمَعَ لِوَجْهِ اللهِ وَيَحْكُمُ بَيْنَ النَّاسِ بِالعَدْلِ الخالِصِ أَلا إِنَّهُ مِنَ الفائِزِينَ

يا أَصْحابَ المَجْلِسِ فِي هُناكَ وَدِيارٍ أُخْرَى تَدَبَّرُوا وَتَكَلَّمُوا فِي ما يَصْلُحُ بِهِ العالَمُ وَحالُهِ لَوْ أَنْتُمْ مِنَ المُتَوَسِّمِينَ فَانْظُرُوا العالَمَ كَهَيْكَلِ إِنْسانٍ إِنَّهُ خُلِقَ صَحِيحاً كَامِلاً فَاعْتَرَتْهُ الأَمْراضُ بِالأَسْبابِ المُخْتَلِفَةِ المُتَغايِرَةِ وَما طابَتْ نَفْسُهُ فِي يَوْمٍ بَلْ اشْتَدَّ مَرَضُهُ بِما وَقَعَ تَحْتَ تَصَرُّفِ أَطِبَّاءَ غَيْرِ حَاذِقَةٍ الَّذِينَ رَكِبُوا مَطِيَّةَ الهَوَى وَكَانُوا مِنَ الهَائِمِينَ وَإِذا طابَ عُضْوٌ مِنْ أَعْضائِهِ فِي عَصْرٍ مِنَ الأَعْصارِ بِطَبِيبٍ حاذِقٍ بَقِيَتْ أَعْضاءٌ أُخْرَى فِي ما كَانَ كذلِكَ يُنَبِّئُكُمُ العَلِيمُ الخَبِيرُ، وَاليَوْمَ نَرَاهُ تَحْتَ أَيْدِي الَّذِينَ أَخَذَهُمْ سُكْرُ خَمْرِ الغُرُورِ عَلَى شَأْنٍ لا يَعْرِفُونَ خَيْرَ أَنْفُسِهِمْ فَكَيْفَ هذا الأَمْرَ الأَوْعَرَ الخَطِيرَ، إِنْ سَعَى أَحَدٌ مِنْ هؤُلاءِ فِي صِحَّتِهِ لَمْ يَكُنْ مَقْصُودُهُ إِلاَّ بِأَنْ يَنْتَفِعَ بِهِ اسْماً كَانَ أَوْ رَسْماً لِذَا لا يَقْدِرُ عَلَى بُرْئِهِ إِلاَّ عَلَى قَدَرٍ مَقْدُورٍ، وَالَّذِي جَعَلَهُ اللهُ الدِّرْياقَ الأَعْظَمَ وَالسَّبَبَ الأَتَمَّ لِصِحَّتِهِ هُوَ اتِّحادُ مَنْ عَلَى الأَرْضِ عَلَى أَمْرٍ وَاحِدٍ وَشَرِيعَةٍ واحِدَةٍ، هذَا لا يُمْكِنُ أَبَدَاً إِلاَّ بِطَبِيبٍ حاذِقٍ كامِلٍ مُؤَيَّدٍ لَعَمْرِي هذا لَهُوَ الحَقُّ وَما بَعْدَهُ إِلاَّ الضَّلالُ المُبِينُ، كُلَّما أَتَى ذاكَ السَّبَبُ الأَعْظَمُ وَأَشْرَقَ ذاكَ النُّورُ مِنْ مَشْرِقِ القِدَمِ مَنَعَهُ المُتَطَبِّبُونَ وَصارُوا سَحاباً بَيْنَهُ وَبَيْنَ العَالَمِ لِذا ما طابَ مَرَضُهُ وَبَقِيَ فِي سُقْمِهِ إِلَى الحِينِ، إِنَّهُمْ لَمْ يَقْدِرُوا عَلَى حِفْظِهِ وَصِحَّتِهِ وَالَّذِي كَانَ مَظْهَرَ القُدْرَةِ بَيْنَ البَرِيَّةِ مُنِعَ عَمَّا أَرَادَ بِما اكْتَسَبَتْ أَيْدِي المُتَطَبِّبِين،فَانْظُرُوا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الَّتِي أَتَى جَمالُ القِدَمِ وَالاسْمُ الأَعْظَمُ لِحَيوةِ العَالَمِ وَاتِّحادِهِمْ إِنَّهُمْ قامُوا عَلَيْهِ بِأَسْيافٍ شاحِذَةٍ وَارْتَكَبُوا ما فَزَعَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ إِلَى أَنْ جَعَلُوهُ مَسْجُوناً فِي أَخْرَبِ البِلادِ المُقَامِ الَّذِي انْقَطَعَتْ عَنْ ذَيْلِهِ أَيادِي المُقْبِلِينَ،إِذَا قِيلَ لَهُمْ أَتَى مُصْلِحُ العالَمِ قالُوا قَدْ تَحَقَّقَ إِنَّهُ مِنَ المُفْسِدِينَ بَعْدَ الَّذِي ما عاشَرُوا مَعَهُ وَيَرَوْنَ أَنَّهُ ما حَفِظَ نَفْسَهُ فِي أَقَلَّ مِنْ حِينٍ، كَانَ فِي كُلِّ الأَحْيانِ بَيْنَ أَيادِي أَهْلِ الطُّغْيانِ مَرَّةً حَبَسُوهُ وَطَوْرَاً أَخْرَجُوهُ وَتَارَةً دَارُوا بِهِ البِلادَ كذلِكَ حَكَمُوا عَلَيْنا وَاللهُ عَلَى ما أَقُولُ عَلِيمٌ، أُولئِكَ مِنْ أَجْهَلِ الخَلْقِ لَدَى الحَقِّ يَقْطَعُونَ أَعْضَادَهُمْ وَلا يَشْعُرُونَ، يَمْنَعُونَ الخَيْرَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَلا يَعْرِفُونَ، مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الصِّبْيانِ لا يَعْرِفُونَ المُفْسِدَ مِنَ المُصْلِحِ وَالشَّرَّ مِنَ الخَيْرِ قَدْ نَرَاهُمُ اليَوْمَ فِي حِجَابٍ مُبِينٍ،

يا مَعْشَرَ الأُمَرَاءِ لَمَّا صِرْتُمْ سَحاباً لِوَجْهِ الشَّمْسِ وَمَنَعْتُمُوها عَنِ الإِشْراقِ أَنِ اسْتَمِعُوا مَا يَنْصَحُكُمْ بِهِ القَلَمُ الأَعْلَى لَعَلَّ تَسْتَرِيحُ بِهِ أَنْفُسُكُمْ ثُمَّ الفُقَرَاءُ وَالمَساكِينُ، نَسْأَلُ اللهَ بِأَنْ يُؤَيِّدَ المُلُوكَ عَلَى الصُّلْحِ إِنَّهُ لَهُوَ القادِرُ عَلَى ما يُرِيدُ،

يا مَعْشَرَ المُلُوكِ إِنَّا نَرَاكُمْ فِي كُلِّ سَنَةٍ تَزْدادُونَ مَصَارِفَكُمْ وَتُحَمِّلُونَها عَلَى الرَّعِيَّةِ إِنْ هذا إِلاَّ ظُلْمٌ عَظِيمٌ، اتَّقُوا زَفَرَاتِ المَظْلُومِ وَعَبَرَاتِهِ وَلا تُحَمِّلُوا عَلَى الرَّعِيَّةِ فَوْقَ طاقَتِهِمْ وَلا تُخْرِبُوهُمْ لِتَعْمِيرِ قُصُورِكُمْ، أَنِ اخْتَارُوا لَهُمْ ما تَخْتَارُونَهُ لأَنْفُسِكُمْ كَذلِكَ نُبَيِّنُ لَكُمْ ما يَنْفَعُكُمْ إِنْ أَنْتُمْ مِنَ المُتَفَرِّسِينَ، إِنَّهُمْ خَزَائِنُكُمْ إِيَّاكُمْ أَنْ تَحْكُمُوا عَلَيْهِمْ ما لا حَكَمَ بِهِ اللهُ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُسَلِّمُوها بِأَيْدِي السَّارِقِينَ، بِهِمْ تَحْكُمُونَ وَتَأْكُلُونَ وَتَغْلِبُونَ وَعَلَيْهِمْ تَسْتَكْبِرُونَ إِنْ هذا إِلاَّ أَمْرٌ عَجِيبٌ، لَمَّا نَبَذْتُمُ الصُّلْحَ الأَكْبَرَ عَنْ وَرَائِكُمْ تَمَسَّكُوا بِهذا الصُّلْحِ الأَصْغَرِ لَعَلَّ بِهِ تَصْلُحُ أُمُورُكُمْ وَالَّذِينَ فِي ظِلِّكُمْ عَلَى قَدْرٍ يا مَعْشَرَ الآمِرِينَ، أَنْ أَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ إِذاً لا تَحْتاجُونَ بِكَثْرَةِ العَساكِرِ وَمُهِمَّاتِهِمْ إِلاَّ عَلَى قَدْرٍ تَحْفَظُونَ بِهِ مَمَالِكَكُمْ وَبُلْدَانَكُمْ، إِيَّاكُمْ أَنْ تَدَعُوا ما نُصِحْتُمْ بِهِ مِنْ لَدُنْ عَلِيمٍ أَمِينٍ، 

أَنِ اتَّحِدُوا يا مَعْشَرَ المُلُوكِ بِهِ تَسْكُنُ أَرْياحُ الاخْتِلافِ بَيْنَكُمْ وَتَسْتَرِيحُ الرَّعِيَّةُ وَمَنْ حَوْلَكُمْ إِنْ أَنْتُمْ مِنَ العارِفِينَ، إِنْ قَامَ أَحَدٌ مِنْكُمْ عَلَى الآخَرِ قُومُوا عَلَيْهِ إِنْ هذا إِلاَّ عَدْلٌ مُبِينٌ، كَذلِكَ وَصَّيْناكُمْ فِي اللَّوْحِ الَّذِي أَرْسَلْنَاهُ مِنْ قَبْلُ تِلْكَ مَرَّةً أُخْرَى أَنِ اتَّبِعُوا ما نُزِّلَ مِنْ لَدُنْ عَزِيزٍ حَكِيمٍ، إِنْ يَهْرُبْ أَحَدٌ إِلَى ظِلِّكُمْ أَنِ احْفَظُوا وَلا تُسَلِّمُوهُ كَذلِكَ يَعِظُكُمْ القَلَمُ الأَعْلَى مِنْ لَدُنْ عَلِيمٍ خَبِيرٍ، إِيَّاكُمْ أَنْ تَفْعَلُوا ما فَعَلَ مَلِكُ الإِسْلامِ إِذْ أَتَيْنَاهُ بِأَمْرِهِ حَكَمَ عَلَيْنا وُكُلاؤُهُ بِالظُّلْمِ الَّذِي بِهِ ناحَتِ الأَشْياءُ وَاحْتَرَقَتْ أَكْبادُ المُقَرَّبِينَ، تُحَرِّكُهُمْ أَرْياحُ الهَوَى كَيْفَ تَشاءُ ما وَجَدْنَا لَهُمْ مِنْ قَرارٍ أَلا إِنَّهُمْ مِنَ الهائِمِينَ،

أَنْ يا قَلَمَ القِدَمِ أَنِ امْسِكِ القَلَمَ دَعْهُمْ لِيَخُوضُوا فِي أَوْهامِهِمْ ثُمَّ اذْكُرِ المَلِكَةَ لَعَلَّ تَتَوَجَّهَ بِالقَلْبِ الأَطْهَرِ إِلَى المَنْظَرِ الأَكْبَرِ وَلا تَمْنَعُ البَصَرَ عَنِ النَّظَرِ إِلَى شَطْرِ رَبِّها مالِكِ القَدَرِ وَتَطَّلِعُ بِمَا نُزِّلَ فِي الأَلْواحِ وَالزُّبُرِ مِنْ لَدُنْ خالِقِ البَشَرِ الَّذِي بِهِ أَظْلَمَتِ الشَّمْسُ وَكُسِفَ القَمَرُ وَارْتَفَعَ النِّدَاءُ بَيْنَ السَّمواتِ وَالأَرَضِينَ،

أَنْ أَقْبِلِي إِلَى اللهِ وَقُولِي يا مَالِكِي أَنا المَمْلُوكُ وَأَنْتَ مالِكُ المُلُوكِ، قَدْ رَفَعْتُ يَدَ الرَّجاءِ إِلَى سَمَاءِ فَضْلِكَ وَمَواهِبِكَ فَأَنْزِلْ عَلَيَّ مِنْ سَحَابِ جُودِكَ ما يَجْعَلُنِي مُنْقَطِعَةً عَنْ دُونِكَ وَيُقَرِّبُنِي إِلَيْكَ، أَيْ رَبِّ أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الَّذِي جَعَلْتَهُ سُلْطانَ الأَسْماءِ وَمَظْهَرَ نَفْسِكَ لِمَنْ فِي الأَرْضِ وَالسَّماءِ بِأَنْ تَخْرُقَ الأَحْجَابَ الَّتِي حالَتْ بَيْنِي وَبَيْنَ عِرْفانِ مَطْلِعِ آياتِكَ وَمَشْرِقِ وَحْيِكَ إِنَّكَ أَنْتَ المُقْتَدِرُ العَزِيزُ الكَرِيمُ، أَيْ رَبِّ لا تَحْرِمْنِي عَنْ نَفَحاتِ قَمِيصِ رَحْمانِيَّتِكَ فِي أَيَّامِكَ وَاكْتُبْ لِي مَا كَتَبْتَهُ لإِمائِكَ اللاَّئِي آمَنَّ بِكَ وَبِآياتِكَ وَفُزْنَ بِعِرْفانِكَ وَأَقْبَلْنَ بِقُلُوبِهِنَّ إِلَى أُفُقِ أَمْرِكَ إِنَّكَ أَنْتَ مَوْلَى العالَمِينَ وَأَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ، ثُمَّ أَيِّدْنِي يا إِلهِي عَلَى ذِكْرِكَ بَيْنَ إِمائِكَ وَنُصْرَةِ أَمْرِكَ فِي دِيارِكَ، ثُمَّ اقْبَلْ مِنِّي ما فاتَ عَنِّي عِنْدَ طُلُوعِ أَنْوارِ وَجْهِكَ، إِنَّكَ أَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٍ، وَالبَهاءُ لَكَ يا مَنْ بِيَدِكَ مَلَكُوتُ مُلْكِ السَّمواتِ وَالأَرَضِينَ.

 

الواح حضرة بهاء الله الى الملوك والرؤساء

http://reference.bahai.org/ar/t/b/

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , ,

15 تعليق to “إلى الملكة فيكتوريا”

  1. محمد Says:

    سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم استطاع بدينه ان ينتشر بسرعة شديدة

    بهلول بتاعكم ده معرفش ينشر دينه ليه معرفش حتي يخلي قرية تكون كلها بهائية ليه

    عارفين ليه جربو انكم تروحو مكان وتكونو فيه بعيد عن المسلمين وعن اي حد غير بهائي

    الأرض حتبلعكم لأن الله عز وجل يترك القري طالما ان بها مسلم

  2. bahaiyat Says:

    يااستاذ محمد لقد تعلمنا من رسول الله عليه الصلاة والسلام ان نكون اكثر تهذيبا حتى مع اعدائنا ويكون لساننا ناطقا باللطف واللين (ادعو الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة) ( وان تكن فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك) و عن موضوع بلع الارض لنا فلمعلوماتك ان الدين البهائي منتشر في ارجاء العالم وفي اماكن لا يوجد بها مسلمون ومع ذلك لم تبلعهم الارض .
    ياريت تراجع معلوماتك واترك الحكم لله في النهاية (البهائية ظهرت من 165 سنة وتعدادها الان في العالم تقريبا 15 مليون وهي تدعو الى السلام وتنتشر بالحكمة والبيان) وعدم عرفانك بوجود قرى بهائية في العالم لاينفي وجودها

  3. محمد ابن عيسى الموسوي Says:

    السلام على من اتبع الهدى:وبعد ماتفسيركم ايها الاخوه في الانسانيه بقوله تعالي:: ومن يبتغي غير الاسلام دين فلن يقبل منه–صدق الله العلي العظيم

    ثانيا:قوله تعالى وما قتلوه وماصلبوه ولكن شبه لهم”

    ثالثا:وماردكم علي تغير الكعبه المشرفه في الصلاه الي عكا او ايران
    رابعا:عدم صيامكم رمضان او خمسون النصاري او صيام اليهود اوصيام الدروذ في ذي الحجه

    اخير عيد النيروز عيد كردي يمكن لكم مراجعه ذلك

    وكيف تعتقدون بكل الاديان السماويه الثلاثه وانتم تنكرون كل تعليمه ؟واين شيوخكم وعلمائكم من المحاضرات ونشر الدين””

    اذا كان هناك رد فانا بي انتظار ذلك علي بريدي

    والسلام على من اتبع الهدى

    واشهد ان لا اله الاالله وحده لاشريك له واشهد انا محمد عبده ورسوله صلي الله عليه واله وسلم

    الثلاثء 9 شعبان 1429 للهجره النبويه المباركه

  4. bahaiyat Says:

    http://bci.org/islam-bahai/arabic/
    http://info.bahai.org/arabic/
    http://www.nabaazeem.com/index.htm
    الاخ الفاضل محمد
    ياريت تبحث بنفسك ويكون قصدك الحقيقي تحري الحقيقية وليس الاستهتار والسخرية عل الله يهديك الى الطريق المستقيم
    اتمنى ان تفتح السايتات اعلاه لتجد رد عما تريد والله ولي التوفيق
    اتق الله يعلمكم الله

  5. محمد ابن عيسى الموسوي Says:

    بسمه تعالي؛
    وبعد الاخ الفاضل نعوذ بالله ان يكون قصدنا من سؤالكم هو الاستهتار والسخريه ولكن كي ننقاش ذلك بحسن نيه الايه — وانما هي اسئله نريد رد شافي من طرف حضرتكم وقد حاولت فتح السايتات وبعضها فتح والثانيه اظن والله اعلم انها تحت المراقبه ولن ياخذ منك الرد الا دقائق كي نتبين الحقائق وذلك بطريقه موجزه والاختلاف بي الرى لايفسد للود قضيه ولوكنت لا تريد فانت اعلم

    والسلام على من اتبع الهدى

    واشهد ان لا اله الاالله وحده لاشريك له واشهد انا محمد عبده ورسوله صلي الله عليه واله وسلم

    الخميس 12 شعبان للهجره النبويه المباركه

  6. bahaiyat Says:

    الاخ الفاضل محمد
    اسفه جدا لم اقصد انك تسخر او تستهتر ولكن كنت اقصد ان تأخذ هذا الموضوع مأخذ الجد لانه فعلا هو اساس حياتنا فالايمان هو الطريق الذي عن طريقة نعرف مايريده الله منا وهو النور المبين الذي من اجله نحيا وعلى نهجه نعيش وهو الصراط المستقيم والعروة الوثقى
    فاتمنى من حضرتك ان لا تزعل مني لاستخدامي هذه الكلمات
    اظن ان حضرتك من السعودية وربما بعض السايتات مغلقة عليكم للاسف الشديد كنت اريد ان تبحث بمعرفتك وتجهد في ذلك حتى يهديك الله الى سبيله كقول الله تعالى في كتابة الكريم: والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
    فلابد من المجاهدة للوصول الى الحقيقة بواسطة التوجه الى الله سبحانه وتعالى ان يكشف لك الحقيقة فعليك بالدعاء
    سوف ابدأ بالرد على سؤال سؤال الاول عن الاية الكريمة
    وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ 85 – (ال عمران)
    لقد كتب الكثير من علماء الإسلام والمفكرين عن معنى كلمة “الإسلام” في هذه الآية الكريمة ونختصر الموضوع بان نقول ان الإسلام هو دين الله ودين من أسلم وجهه وذاته وإرادته للخالق, والكلمة هنا ولو انها تشمل المسلمين اتباع الرسالة التي اتى بها الرسول محمد عليه الصلاة والسلام, إلا انها لاتقتصر عليهم, كما نرى في الآيتين التين سبقتاها:

    أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ 83 قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ 84 وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ 85 – (ال عمران)
    وفي تفسير ابن كثير *:
    ثم قال تعالى “ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه” الآية.
    أي من سلك طريقا سوى ما شرعه الله فلن يقبل منه “وهو في الآخرة من الخاسرين” كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح “من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد” ….

    وأما الآيات التي تبين ان لفظة الإسلام والمسلمين لا تقتصر على اتباع الرسول محمد(ص) فهي عديدة ولا نسرد سوى بعضها للإختصار:

    إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ 131 وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ 132 أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَـهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ 133 – (البقرة)
    مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ 67 – (آل عمران)

    فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ 52 – (آل عمران)

    وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ 111 – (المائدة)

    فنرى هنا في هذه الأمثلة القليلة ان التسمية بـ”المسلمين” شملت اقواماً سبقت مجيء الرسول(ص) بقرون عديدة. وبالإضافة, ان الآية الكريمة تعني من آمن بالله (وحسب تفسير ابن كثير اعلاه: “أي من سلك طريقا سوى ما شرعه الله فلن يقبل منه”) , وبالطبع هناك فرق بين من آمن وبين من تسمى بالإسم:

    قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم 14 – (الحجرات)

    والآن نسأل: أفليس من معنى التوحيد ان نقر بأن كما ان الله أحد, فكذلك دينه أيضاً واحد, – رغم مانراه من اختلافات تشريعية جائت في كل منها مناسبة لزمانها واهلها؟

    أما البهائيون فهم يؤمنون بان الدين الإلهي قد نزّل على النبيين والمرسلين كاملا في كل رسالة على قدر احتياج الناس زمن نزوله وعلى طاقة استيعابهم, وكل ديانة بَنَت على سابقتها ومهدت الطريق للاحقتها, وكل الأديان أتت لتعلمنا العبادة الحقة ولتأخذنا خطوة أخرى في تقدمنا الروحي وتقدمنا الحضاري. ومَثل تتابع الأديان بالنسبة للمجتمعات كمثل تتابع سنوات الدراسة للفرد, تبني كل على سابقتها وتهيء الطريق للمرحلة القادمة. أما العلم فواحد والطريق واحد وهذا “دين الله من قبل ومن بعد”.

    “قد اضطرب النظم من هذا النظم الأعظم وأختلف الترتيب بهذا البديع الذي ما شهدت عين الإبداع شبهه. إغتمسوا في بحر بياني لعّل تطّلعون بما فيه من لآلئ الحكمة والأسرار. ايّاكم ان تتوقفوا في هذا الأمر الذي به ظهرت سلطنة الله واقتداره اسرعوا اليه بوجوه بيضاء هذا دين الله من قبل ومن بعد من أراد فليقبل ومن لم يرد فان الله لغني عن العالمين.” – بهاء الله (الكتاب الأقدس)

    والبيان في الآية التالية هو للمؤمنين (غير الذين أوتوا الكتاب من قبل):

    ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون 16 اعلموا أن الله يحيي الأرض بعد موتها قد بينا لكم الآيات لعلكم تعقلون 17 – (الحديد)

    لقد قمت بنقل المكتوب في السايت البهائي (الاسلام والدين البهائي) هذا مدخل لك وابحث وتحرى بمعرفتك وكما قلت لحضرتك علك تصل الى معان كثيرة

  7. bahaiyat Says:

    الاخ محمد
    اسفه لظهور رموز الياهو
    هذا خارج عن ارادتي

  8. محمد ابن عيسى الموسوي Says:

    بسمه تعالى والصلاه والسلام علي نبينا محمد واله الطيبين الطاهرين وعلي اخوانه من الانبياء والمرسلين الي يوم الدين وبعد:

    اشكر لكي سيدتي الفاضله علي اهتمامك بالرد علي اسئلتي وكم تفضلتي انا مقيم في السعوديه ولستو سعودي انما انا من سوريا واقوم بي البحث الديني من مقدمات وسطوح وخاصه في المذهي الشيعي الاثنا عشري لانه هو مذهبي واعتقادي وليس لدي مانع من ان اقوم بي البحث بي جميع الاديان والمذاهب
    ورد علي ما تقدمتي به فان مجرد ذكرك للايه الكريمه ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه فهو رد كافي علي ان يجوز ان نسمي البهائيه مذهب وليس دين وهذا مما سبق وذكرتيه فان الرسائل السموايه المذكوره في صحف موسى عليه السلام >التوراه>والانجيل والقران الكريم فالديانات ثلاث جدل وقولا واحد ومما نره الان من التعداد في الطوائف من البهائيه والاحمديه اي القاديانيه الموجوده في قادين ومراكزهم في لندن وهي تابعه لي غلام مراز احمد وهو من قال انه المسيح والمهدي المنتظر فحسب راي البسيط انه من قال اشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له فليس من حق احد علي وجه البسيطه ان يكفره وان اختلفت الاعتقادت واستشهادك بي القران الكريم لهو دليل علي اسلامك وتوحيد مع كامل الاحترام لمذهبك واشكر لكي ذلك أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ 83 قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ 84 وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ 85 – (ال عمران)
    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له واشهد ان محمد عبده ورسوله صلى الله عليه واله وسلم

  9. bahaiyat Says:

    الاخ الفاضل محمد
    تشرفت بمعرفتك واود ان ابين لحضرتك ان الدين البهائي ليس مذهب وسوف اوافيك بما هو مدون بالسايت البهائي http://www.bahai.com/arabic/ عن تعريف بالدين البهائي:
    الدّين البهائيّ هو أحد الأديان السّماويّة، ويشترك معها أساسًا في الدّعوة إلى التّوحيد، ولكنّه دين مستقلّ له كتبه المقدّسة وعباداته وأحكامه كالصلاة والصوم وغيرها، ولقد دعا إليه ميرزا حسين علي النّوري، الملقب ببهاء الله. يختلف مدى انتشار الدّين البهائيّ في العالم باختلاف المجتمعات وانظمتها. ولكن ما يتميز به هو القبول العام لمبادئه وتعاليمه، فالملايين الّتي تؤمن به اليوم تمثّل مختلف الأجناس، والأعراق، والثّقافات، والطّبقات، والخلفيّات الدّينيّة. ومنهم تتألّف جامعة عالميّة موحّدة، تحظى باحترام وافر في المجالس الدّوليّة، وتشترك، بوصفها منظّمة عالميّة غير حكوميّة، في نشاطات هيئة الأمم المتّحدة ووكالاتها المتخصصّة وخصوصا فيما يتعلق بالتعليم، وحماية البيئة، ورعاية الأم والطفل، وحقوق المرأة والإنسان، وغيرها مما يخدم البشرية.

    تتميّز تعاليم الدّين البهائيّ بالبساطة والوضوح، وتركّز على الجوهر، وتبعد عن الشّكليّات، وتحثّ على تحرّي الحقيقة، وتـنادي بنبذ التّقليد والأوهام، وتهتمّ بنقاء الوجدان، وتـنشد السّعادة الحقّة في السّموّ الرّوحانيّ، وتؤكّد أبديّة الرّوح الإنسانيّ، وتبشّر باستمرار تتابع الأديان، وتعلن أنّ الدّين هو سبب انتظام العالم واستقرار المجتمع، وتـنشد الحرّيّة في الامتثال لأحكام الله، وتشترط أن تكون أقوال الإنسان وأعماله مصداقًا لعقيدته ومرآة لإيمانه، وترفع إلى مقام العبادة كل عمل يؤدّيه الفرد بروح البذل والخدمة، وتعتبر الفضل في الخدمة والكمال لا في حبّ الزّينة والمال، وتدعو للصّلح والصّلاح، وتـنادي بنزع السّلاح، وتروم تأسيس الوحدة والسّلام بين الأمم، وترى إن كان حبّ الوطن من الإيمان فمن الأولى أن يكون كذلك حبّ العالم وخدمة الإنسان.

    لا وجود في الدّين البهائيّ لكهنة، ولا رهبان، ولا رجال دين، ولا قدّيسين، ولا أولياء. والعبادة فيه خالية من الطّقوس والمراسيم، وتؤدّى صلاته على انفراد. وتميل أحكامه لتهذيب النّفس أكثر منها للعقاب. وتجعل أساس الطّاعة هو حبّ الله. ويعترف الدّين البهائيّ بأن الأديان السماويّة واحدة في أصلها، متّحدة في أهدافها، متكاملة في وظائفها، متّصلة في مقاصدها، جاءت جميعًا بالهدى لبني الإنسان. ولا يخالف الدّين البهائيّ في جوهره المبادئ الرّوحانيّة الخالدة الّتي أُنزلت على الأنبياء والرّسل السّابقين، وإنّما تباينت عنها قوانينه وأحكامه وفقًا لمقتضيات العصر ومتطلّبات الحضارة، وأتت بما يدعم روح الحياة في هياكل الأديان، وهيّأت ما يزيل أسباب الخلاف والشّقاق، وأتت بما يقضي على بواعث الحروب، وأظهرت ما يوفّق بين العلم والدّين، وساوت حقوق الرّجال والنّساء توطيدًا لأركان المجتمع. هذا بعض ما يقدّمه الدّين البهائيّ لإنقاذ عالم مضّطرب وحماية انسانيّة محاطةٍ بخطر الفناء، ما لم يتجدّد تفكيرها وتتطوّر أساليبها لتتمشّى مع احتياجات عصر جديد.

    إنّ مبادئ وأحكام الدّين البهائيّ الّتي أعلن بهاء الله، أنّها السّبب الأعظم لنجاة البشر واتّحاد العالم، قد أثبتت قدرتها على تحقيق غاياتها في المجتمعات البهائية: فقد أدّت إلى تطوير أفكار النّاس، وتقويم سلوك الملايين من أتباعه وألّفت منهم، مع تباين أعراقهم، وثقافاتهم، وبيئاتهم، ومكاناتهم الاجتماعية، وثرواتهم، وسابق معتقداتهم، جامعة إنسانيّة لا شرقيّة ولا غربيّة متّحدة في مُثُلها ودوافعها وأهدافها، دائبة السّعي لرعاية مصالح الإنسانيّة جمعاء، بغض النّظر عن اختلاف الدّين والرّأي والتّفكير.

    كما أظهرت الهيئات الإداريّة لهذا الدّين رغم حداثة عهدها أمانة ونزاهة في قيادتها، ورشدا في تدبيرها، وحنكة في تخطيطها، وتمتّعت بتأييد إتباعها؛ وسعت لحلّ مشاكل المجتمعات الّتي وجدت فيها، وجهدت في معاونة كثير من المجتمعات في مجالات التّـنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة في أنحاء العالم المختلفة، وقدّمت حلولاً عمليّة للمشاكل المعضلة الّتي تواجه زماننا. إنّ هذا النّظم الإلهي المتدفّق بالثّقة والحيويّة، والقادر على مواجهة المشاكل بأنواعها، هو نظم توفّرت فيه عناصر الصّلاحية والكفاءة والنّجاح، ودلّل على قدرته على مجابهة تحدّيات هذا العصر ومشاكله. فالأديان أُمّ الحضارات ونبع الفضائل والكمالات. وتتابعها هو الّذي مهّد طريق الرّقي الفكريّ، والسموّ الخلقيّ، والتقدّم الاجتماعيّ الّذي سلكته شعوب الأرض عبر أحقاب التّاريخ. فما من حضارة خلت من هذا الجوهر الّذي أمدّها بالقدرة والحيويّة والإلهام، وقاد أهلها إلى أوج المجد ومعارج الابتكار.

    إنّ المسلّمات القديمة الّتي يطرحها الدّين البهائيّ على بساط البحث من جديد، والمفاهيم الواضحة الّتي يقدّمها لمن يعنيهم دراسة الأديان على أسس جديدة، والحلول الّتي يقدّمها لإعادة تـنظيم الحياة الفرديّة والجماعيّة على السّواء، تفتح أمام المتطلّعين لغد أفضل آفاقًا فسيحة لما يمكن أن يقود العالم إلى التّعاون والوحدة والاتّفاق.

    لا يمكن لمحاولة عاجلة كهذه للتّعريف بالحقائق الأساسيّة للدّين البهائيّ إلاّ أن تكتفي بموجز لبعض المبادئ الّتي تدور حولها تعاليمه وأحكامه، ونذر يسير من أحداث تاريخه، وعرض سريع لآراء بعض من عرفوه عن كثب، ومقتطفات وجيزة من نصوصه وآياته. هذا ما ستسعى لتقديمه الصّفحات التّالية، في جهد متواضع لا يكاد يفي بالغاية، ولكن الأمل معقود على أن يكون فيما تعرضه ما يحثّ القارئ على مداومة البحث بدافع المسئولية والسّعي وراء الحقيقة.

    ولحضرتك جزيل الشكر

  10. محمد ابن عيسى الموسوي Says:

    بسمه تعالى والصلاه والسلام علي نبينا محمد واله الطيبين الطاهرين وعلي اخوانه من الانبياء والمرسلين الي يوم الدين وبعد:

    سيدتي الفاضله اشكر لكي جهدك في المناقشه القيمه التي تقومي بها وان دل هذا فنما يدل علي اخلاق عاليه وفن في المناقشه والبحث ومن قرائتي للموضوع المذكور اعلاه فهو كما تفضلتي ليس بي كافي للبحث وانما هو يعتبر رؤوس اقلام للمعرفه وفتح باب العلم وكما ذكرتي من ان حضرت بهاء الله قد جاء بهذا الدين الجديد وهو بي اختصار توحيد بين الاديان جميعها ونبذ العنف والدعوه الي السلام فلابد من البحث في الحقائق والادله الدله علي ذلك وحسب معرفتي البسيطه بان معتنقين الدين البهائي والمسمون به اغلب توجدهم في جمهوريه مصر وايضا لم يقم الازهر وحتى قداسه البابا شنوده والكنيسه القبطيه والمجمع الاسلامي الاعلي بي الاعتراف به لانه من المهم ان يتم الاعتراف به في الشرق الاوسط وانتشره وليس اعتراف غربي مع معرفه حضرتك ان الغرب هو من يتبنا الفكر العلمني ومهم كان من ظهور من دين اومذاهب يمكن للغرب الاعتراف به فعلي سبيل المثال هناك دين السيالوجياتك والذي يقوم علي توحيد الاديان واطعت الفرد المؤسس واتبعه دون التفكير وتجدي كثير من الامريكيون والاوربيون يعتنقون هذا الدين فالشاهد من الحديث يجب علينا ان نتاكد من تاريخ الدعوه والدين والهدف الاساسي الغير معلن والباطن وليس الظاهر لان جميع الاديان باطنها لايمثل ظاهرها لا للعوام واما من هم مؤسسين للدين اوالمعتقد فهم من يعرفون الخفي وحسب ماذكرتي حضرتك انه لايوجود لديكم

    في الدّين البهائيّ لكهنة، ولا رهبان، ولا رجال دين، ولا قدّيسين، ولا أولياء. والعبادة فيه خالية من الطّقوس والمراسيم، وتؤدّى صلاته على انفراد. وتميل أحكامه لتهذيب النّفس أكثر منها للعقاب. وتجعل أساس الطّاعة هو حبّ الله. ويعترف الدّين البهائيّ بأن الأديان السماويّة واحدة في أصلها، متّحدة في أهدافها، الي اخره فاسؤالي هنا كيف ذلك ومن من تاخذون احكامكم وتفصيل عبادتكم

    وليس فقط من الكتاب الاقدس لان الزمان يتغير والاحكام تتجدد

    وفي الختام سوف احوال ان اكون في مصر بحلول شهرين حتى يتسنى ليان اقراء كتبكم عن قرب ولكي جزيل الشكر والعرفان ودمتي

    والسلام على من اتبع الهدى

    واشهد ان لا اله الاالله وحده لاشريك له واشهد انا محمد عبده ورسوله صلي الله عليه واله وسلم

  11. bahaiyat Says:

    الاخ الفاضل محمد
    اشكرك لسعة صدرك وسعدت لتواجدك باذن الله بمصر بعد شهرين واحب ان انتهز هذه الفرصة لتهنئتك بقدوم شهر رمضان الكريم اعاده الله عليك وعلى الامة الاسلامية والعالم اجمع باليمن والخير والبركات
    بالنسبة لموضوع اعتراف الشرق بالدين البهائي فليس من الطبيعي ان يعترف الدين السابق بالدين اللاحق والاكان اعترافا وايمانا منهم بالدين ولكن اصحاب الدين اللاحق يعترفوا بالدين السابق كما اتى سيدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام مصدقا لما بين يديه من التوراة والانجيل بالرغم من ان الكنائس المسيحية الى يومنا هذا لا تعترف بالاسلام دينا هذا مثال اخي العزيز وطبعا هذا ليس معيار لصحة الدين
    وبالنسبة لسؤالك من من تاخذون احكامكم وتفصيل عبادتكم وليس فقط من الكتاب الاقدس لان الزمان يتغير والاحكام تتجدد
    فادعوك اخي الفاضل لقراءة الموضوع الجديد على مدونتي هذه عن بيت العدل الاعظم علك تجد الرد على سؤالك
    واعيد اشكرك لك ذوقك وسعة صدرك والله الموفق

  12. محمد ابن عيسى الموسوي Says:

    بسمه تعالي

    اشكرك من كل قلبي واتمنا ان يتم بيننا التوصل بشكل افضل واقوي

    والسلام عليكي ولكي

  13. bahaiyat Says:

    الاخ الفاضل محمد
    لك جزيل الشكر والاحترام واتمنى ان يتحقق ماتريده باذن الله تعالى مع وافر تحياتي وامتناني
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  14. غسان Says:

    نحن في زمن البحث عن الحقيقة و لايوجد دين في العالم بامكانه الادعاء بانه يملك الحقيقة. هناك مجتمعات متحضرة و أخرى مغلقة. المجتمعات المغلقة هي التي تدعي بأن لديها كل المعرفة و هي ليست بحاجة للمزيد من المعرفة بلأخص اذا كان مصدر هذه المعرفة جماعةة أخرى.

    زمن احتكار الحقيقية قد ولى و نحن في زمن الحوار و البحث عن الحفيفة. كل من ادعى أن لديه الحقيقة كاملة هو خاطىء. سياسات القتل و التكفير و النطليق و الشتم مجرد لأن انسانا ما اعتقد بعقيدة أو فكر بطريقة هي باطلة و لا تمت الى شرائع الله بشيء . الحقيقة هي ملك لله و كلما تقاربت شرائع الانسان فنحن نقترب من الحقيقة.

  15. bahaiyat Says:

    لك كل الحق الاستاذ غسان فتحري الحقيقة يدعونا الله ان نتخذه اساسا في حياتنا حتى نتعرف على الحق فاذا لم نتحري الحقيقة لن نصل الى النور الذي يهدينا اليه
    الله هو مربي عباده عن طريق رسالاته الالهية المستمرة والمتعاقبة عن طريق رسله لنا فاذا لم نتحرى الحقيقة لمعرفة هذه الرسالات سوف نضل الطريق فالله يرسل رسله لتهدينا الى طريق الحقيقة
    ادعو الله لك ان تكون من اصحاب البحث عن الحقيقة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: